تدبر آية ﴿ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمْ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (113) وَأَقِمْ الصَّلَاةَ ﴾- سورة هود

تدبر آية


﴿ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمْ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ (113) وَأَقِمْ الصَّلَاةَ ﴾
( سورة هود )


أنت مؤهَّل أن تتَّصِلَ بالله عز وجل ، خلقْتُ لك ما في السماوات والأرض ، فلا تتْعَب ، وخلقْتُك من أجلي فلا تلْعب ، فَبِحَقِّي عليك لا تتشاغَل بِما ضَمِنْتهُ لك عمَّا افْتَرَضْتُهُ عليك ‍‍‍‍! فالحيوان يسْعَدُ بالشَّهْوة ولكنَّ الإنسان يسْعدُ بِقُرْبِهِ من الله عز وجل ، خلقكَ الله من أجله ، طهَّرْتَ منظر الخلق سِنين أفلا طهَّرْتَ منظري ساعة !! قال تعالى :
﴿ وَلَا تَرْكَنُوا إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُوا فَتَمَسَّكُمْ النَّارُ وَمَا لَكُمْ مِنْ دُونِ اللَّهِ مِنْ أَوْلِيَاءَ ثُمَّ لَا تُنصَرُونَ(113)وَأَقِمْ الصَّلَاةَ ﴾
( سورة هود )


إيَّاك أن تطْمحَ إلى ما عندهم ، إيَّاك أن تُقِم علاقةً معهم ، أَقِم هذه العلاقة معي ، واتَّصِل بالله عز وجل ، تقرَّب إلى الله عز وجل ، وإلى وُدِّه تعالى ، اخْدُم عِبادهُ ، وعامِلْهُ ، وأقْرِضْهُ قرضًا حسنًا ، وأكْرِم عبادهُ من أجله ، اِنْصَحهم من أجله ، كُنْ معهم مستقيمًا من أجله ، أَحْسِن إليهم من أجله تعالى ، من أجل هذه الصِّلة ، ومن أجل أن تُقيم هذه الصِلة ، قال تعالى :
﴿ وَأَقِمْ الصَّلَاةَ ﴾ ( سورة هود )

وفرْق بين أن يُقال لك : صلِّ وبين أن يُقال لك : أقم الصلاة ، كيف أنَّ البِناء يُقام ؟ أن يقوم البِناء هذا عملٌ ضَخم ، يحتاج إلى إعداد وأرض وأساسات ومواد أوَّلِيَّة ، وإلى مهندسين ، ومهندس تصميم ، ومهندس تنفيذ ، ومهندس إشراف ، وإلى يد عاملة ، وإلى بنَّاء ، وإلى أعمال مختلفة ، هذه هي معاني إقامة البناء .

د. محمد راتب النابلسيhttp://www.nabulsi.com/ar/



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل