مجالس المتدبرين - الجزء الحادي والعشرون

مجالس تدبر القرآن - الجزء الحادي والعشرون

من صفحة حلقة آفاق التدبر

مجلسنا التدبري حول الجزء الحادي والعشرون

{ وَمَا هَٰذِهِ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلَّا لَهْوٌ وَلَعِبٌ ۚ وَإِنَّ الدَّارَ الْآخِرَةَ لَهِيَ الْحَيَوَانُ ۚ لَوْ كَانُوا يَعْلَمُونَ}

قال بعضهم: الدنيا إن بقيت لك لم تبق لها. 
القرطبي، 16/387

〰〰〰

{ قُلْ سِيرُوا فِي الْأَرْضِ..}
والأمر بالسير في الأرض يدخل فيه السير بالأبدان، والسير في القلوب؛ للنظر والتأمل بعواقب المتقدمين. 

تفسير السعدي، ص643

〰〰〰

تأمل في قوله تعالى "أوتوا العلم " تعلم بذلك حقيقة مهمة؛ وهي أن العلم من الله- تعالى- لا بجهد، ولا ذكاء، فأكثر من قولك:(رب زدني علماً) ،

{وقَالَ الَّذِينَ أُوتُوا الْعِلْمَ وَالْإِيمَانَ لَقَدْ لَبِثْتُمْ فِي كِتَابِ اللَّهِ إِلَىٰ يَوْمِ الْبَعْثِ ۖ فَهَـٰذَا يَوْمُ الْبَعْثِ وَلَـٰكِنَّكُمْ كُنتُمْ لَا تَعْلَمُونَ}..

〰〰〰

أسوأ أحوال الإنسان عندما يطبع على قلبه لكثرة ذنوبه؛ فيصبح لا يفهم، ولا يعقل شيئا،
{كذَ‌ٰلِكَ يَطْبَعُ اللَّهُ عَلَىٰ قُلُوبِ الَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ}

〰〰〰

الصبر سلاح عظيم للداعية,..
{ فَاصْبِرْ إِنَّ وَعْدَ اللَّهِ حَقٌّ ۖ وَلَا يَسْتَخِفَّنَّكَ الَّذِينَ لَا يُوقِنُونَ}

〰〰〰

احذر التسويف، وعليك بالعمل،..
{ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ}

〰〰〰

يبتلي الله عباده؛ ليعلم الصادقين من الكاذبين..
{ هُنَالِكَ ابْتُلِيَ الْمُؤْمِنُونَ وَزُلْزِلُوا زِلْزَالًا شَدِيدًا* وَإِذْ يَقُولُ الْمُنَافِقُونَ وَالَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ مَّا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ إِلَّا غُرُورًا}

〰〰〰

{ فَانظُرْ‌ إِلَىٰ آثَارِ‌ رَ‌حْمَتِ اللَّـهِ كَيْفَ يُحْيِي الْأَرْ‌ضَ بَعْدَ مَوْتِهَا }
فإذا كانت حياة الأرض بعد موتها من أعظم الأدلة على سعة رحمته فالدليل في القلب الخلي من العلم والخير حين ينزل الله عليه غيث الوحي فيهتز وينبت العلوم المختلفة النافعة,والأعمال الظاهرة والباطنة:أعظم من الأرض بكثير :ودلالته على سعة رحمة الله وواسع جوده وتنوع هباته أعظم وأكثر. 
السعدي-رحمه الله-

#مجالس_المتدبرين


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل