تأملات قرآنية

تأملات قرآنية

مجموعة تغريدات

﴿لَوْ كَانَ فِيهِمَا آلِهَةٌ إِلَّا اللَّهُ (لَفَسَدَتَا﴾ في ذاتهما، وفسد من فيهما من المخلوقات

﴿وَمَن يُؤْمِن بِاللَّهِ يَهْدِ قَلْبَهُ ۚ ﴾ قال أبو عثمان الحيري: من صح إيمانه هدى الله قلبه لاتباع السنه

﴿إنما التوبة على الذين يعملون السوء بجهالة﴾ قال مجاهد: من عصى ربه فهو جاهل حتى ينزع من معصيته

كلما اصطدت نيتك وقد التفتت إلى المخلوقين فتذكر مباشرة قوله تعالى: ﴿آللَّهُ خَيْرٌ أَمَّا يُشْرِكُونَ ﴾ "إبراهيم السكران"”

{والمؤمنون والمؤمنات بعضهم أولياء بعض} المسلمون قلوبهم واحدة موالية لله ولرسوله وللمؤمنين معادية لأعداء ﷲ ورسوله وعباده المؤمنين [ابن تيمية

(ويهديهم إليه صراطا مستقيما) من أعظم سبل معرفة الحق والعمل به بعد الإيمان والاعتصام بالله الاسترشاد بالنور المبين(القرآن)

"كلي واشربي وقري عينا" عش سعيدا، بالرغم من كل المكدرات فالمؤمن لا ينهزم للألم ولا ينكسر للمنغصات لأنه يحيى مع الله أطيب الحياة

"قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم .." من غض بصره عن الحرام أطلق الله بصيرته في الأمور العظام ..

"ومن عمل صالحا فلأنفسهم يمهدون" مهد لضجعتك في القبر إيمانا صادقا وعملا صالحا .. فلا تستوي حفرة النار وروضة الجنة أبدا .

ختم الله "وإن تعدوا نعمة الله لا تحصُوها" مرة ؛" إنّ الإنسان لظلوم كفار" ومرة :"إنّ الله لغفور رحيم" تأمل ماذا يصعد وماذا ينزل

"فدعا ربه أني (مغلوب) (فانتصر) (ففتحنا) أبواب السماء بماء منهمر" لحظة شعورك بانقطاع قدرتك هي لحظة الدعاء والإجابة قل #يارب

هناك تلازم بين ( التسبيح)و ( الرضا النفسي)  قال تعالى :" ومن آنَاءِ اللَّيْلِ فسبِّحْ وَأَطْرَافَ النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى" (130) طه.

{قال له موسى هل أتبعك على أن تعلمن مما علمت رشدا}إنما يُطلب العلم للرشد والهداية ، فمن طلبه لذلك "فأولئك تحرّوا رشدا"

 

اليوم : يُقبل منك ﴿مِثقاَل ذَرة ﴾ .. وغداً : لن يُقبل منك ﴿ملءُ اﻷرضِ ذَهباً﴾ تقبل وبارك يا رب وسامح وتجاوز يا الله



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل