متشابه القرآن - (وما يبث من دابة) - (وما بثّ فيهما من دابة)

متشابه القرآن 

(وما يبث من دابة) - (وما بثّ فيهما من دابة)
 في سورة الجاثية {وَمَا يَبُثُّ مِن دابة }
وقال في الشورى {وَمَا بَثَّ فِيهِمَا مِن دابة }،
جوابه:
أن المراد بآية الجاثية : ذكر استمرار نعمه وقدرته على الناس قوماً بعد قوم..
والمراد بآية الشورى: ابتداءُ خلقه الدواب، وبثها في الأرض.

 في سورة الجاثية{وَمَا أَنزَلَ اللَّهُ مِنَ السَّمَاء مِن رِّزْقٍ فَأَحْيَا بِهِ الأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ..}
وقال تعالى في البقرة { وما أنزل الله من السماء من ماء }..؟
جوابه:
أن المراد بالرزق : الماء ، لأنه سببه وأصله ، وبه نبات الأرزاق ، تسمية للسبب باسم المسبب.
وخص لفظ ( الرزق)في الجاثية لتقدم قوله تعالى { وَفِي خَلْقِكُمْ وَمَا يَبُثُّ مِن دَابَّةٍ}.لحاجتهم إلى الرزق.

 قوله تعالى { وَتَرَى كُلَّ أُمَّةٍ جَاثِيَةً }
وقال تعالى في الزمر { فإذا هم قيام ينظرون }؟
جوابه : أن القيامة مواقف ..

نسأل الله أن يجعلنا من الآمنين.

المرجع : كتاب كشف المعاني في المتشابه المثاني
لإمام بدر الدين ابن جماعه 
تحقيق : الشيخ ناصر القطامي 
تقريظ : د/ علي الحذيفي 
#مجالس_المتدبرين


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل