سورتي الإخلاص

سورتي الإخلاص

"سورة الكافرون فيها توحيد العبادة،
وسورة الصمد فيها توحيد الربوبية والأسماء والصفات،

وتسميان سورتي الإخلاص؛

- كان نبينا صلى الله عليه وسلم يقرن بين سورة الكافرون والإخلاص في مواضع
مثل ركعتي الفجر ، وسنة الطواف ، وسنة المغرب

وجاءت فيهما فضائل مثل كون الإخلاص تعدل ثلث القرآن ...
فكان تدبرهما حقاً على كل قارئ .

ففي سورة الإخلاص : التوحيد القولي العلمي
وفي سورة الكافرون : التوحيد القصدي العملي { لَا أَعْبُدُ مَا تَعْبُدُونَ}[الكافرون2]

وبهذا يتميز من يعبد الله ممن يعبد غيره ،

وإن كان كلاهما يقر بأن الله رب كل شيء
[ابن تيمية – اقتضاء الصراط المستقيم ]
(منقول)
------------------------
فضائل سورة الكافرون:
إِذَا زُلْزلَتُ تَعدِلُ نصفَ القُرآنِ، وَ قُلْ يَا أَيُّهَا الْكَافِرُونَ تَعْدِلُ رُبْعَ القُرْآنَ، وَ قُلْ هُوَ اللهُ أَحَدٌ تَعْدِلُ ثُلُثَ القُرْآنَ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: السيوطي - المصدر: الجامع الصغير - الصفحة أو الرقم: 659 - خلاصة حكم المحدث: صحيح

تصميم الصورة صفحة إسلاميات

alt



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل