وقفات في الاستغفار

وقفة في الاستغفار

من برنامج التفسير المفصل - الشيخ د. محمد بن علي الشنقيطي
تفريغ صفحة إسلاميات بتصرف يسير

الاستغفار: هو طلب المغفرة بالفعل الذي تترتب عليه المغفرة سواء كان فعلًا قلبيًا كالتوحيد والتوكل أو قوليًا كالذكر والتحميد أو بدنيًا كالصلاة والصوم والحج أو ماليًا كالزكاة والصدقة. فكل فعل يترتب عليه مغفرة فهو استغفار. إذن الاستغفار لا ينحصر فقط بقول أستغفر الله العظيم وإنما هو أن تفعل فعلًا يغفر الله سبحانه وتعالى لك به فالمسألة مسألة عمل قلبي ولساني ومادي وجوارحيّ. 

(ألا أدلُكم على ما يمحو اللهُ بهِ الخطايا ويرفعُ بهِ الدرجات؟ قالوا: بلى يا رسولَ اللهِ ! قال إسباغُ الوضوءِ على المكارهِ وكثرةُ الخطا إلى المساجِدِ وانتظارُ الصلاةِ بعدَ الصلاةِ فذلكمْ الرباطُ. وليس في حديثِ شعبةَ ذكر الرباطِ . وفي حديث مالكٍ ثنتَينِ فذلكمُ الرِّباطِ . فذلكمُ الرِّباطِ) هذا استغفار.

حديث: إذا توضَّأ العبدُ فغسل يدَيْه خرجت خطاياه من بين يدَيْه وإذا غسل وجهَه خرجت خطاياه من وجهِه وإذا غسل ذراعَيْه خرجت خطاياه من ذراعَيْه وإذا غسل رِجلَيْه خرجت خطاياه من رِجلَيْه. إذن الوضوء استغفار.

الصلاة استغفار والخطى إلى المساجد استغفار (من توضأ فأحسنَ الوضوءَ، ثم خرج عامدًا إلى الصلاةِ، فإنه في صلاةٍ ما كان يعمدُ إلى الصلاةِ، وإنه يكتبُ له بإحدى خطوتَيه حسنةٌ ويُمحَى عنه بالأخرى سيئةٌ، فإذا سمع أحدُكم الإقامةَ فلا يَسْعَ فإنَّ أعظمَكم أجرًا أبعدُكم دارًا، قالوا: لمَ يا أبا هريرةَ؟ قال: من أجلِ كثرةِ الخُطا من حين يخرجُ أحدُكم من منزلِه إلى مسجدي، فرِجلٌ تَكتُبُ له حسنةٌ، ورِجلٌ تَحطُّ عنه سيئةً، حتى يرجعَ. إذا توضأ أحدُكم في بيتِه ثم أتى المسجدَ كان في صلاةٍ حتى يرجعَ) (من حين يخرُجُ أحدُكم من منزلِه إلى مسجدي ؛ فرِجلٌ تكتُبُ حسنةً، ورِجلٌ تحُطُّ عنه سيِّئةً؛ حتَّى يرجِعَ)

وانتظار الصلاة بعد الصلاة استغفار (ألا أدلُّكم على شيءٍ يُكفِّرُ الخطايا، ويزيدُ في الحسناتِ؟!. قالوا: بلَى يا رسولَ اللهِ! قال: إسباغُ الوضوءِ والطَّهورِ في المكارهِ، وكثرةُ الخُطَى إلى هذا المسجدِ، والصَّلاةُ بعد الصَّلاةِ، وما من أحدٍ يخرُجُ من بيتِه مُتطهِّرًا؛ يأتي المسجدَ، فيُصلِّي مع المسلمين أو مع الإمامِ، ثمَّ ينتظِرُ الصَّلاةَ الَّتي بعدُ؛ إلَّا قالت الملائكةُ: اللَّهمَّ! اغفِرْ له، اللَّهمَّ! ارحَمْه)
الزكاة والصدقة استغفار (خُذْ مِنْ أَمْوَالِهِمْ صَدَقَةً تُطَهِّرُهُمْ وَتُزَكِّيهِم بِهَا (103) التوبة) (إِن تُبْدُوا الصَّدَقَاتِ فَنِعِمَّا هِيَ ۖ وَإِن تُخْفُوهَا وَتُؤْتُوهَا الْفُقَرَاءَ فَهُوَ خَيْرٌ لَّكُمْ ۚ وَيُكَفِّرُ عَنكُم مِّن سَيِّئَاتِكُمْ (271) البقرة)

فالاستغفار ليس فقط قول أستغفر الله، فهذا استغفار يوجب استغفارًا إذا كان مجرد قول باللسان مع إصرار على الذنب، فأول الاستغفار الإقلاع عن الذنب.
-------------------------
اللهم اجعلنا نستغفرك بقلبنا كله وجوارحنا وأرواحنا واقبل توبتنا من سابق الذنوب والآثام والمعاصي مما لا يعلمه إلا أنت ولا تؤاخذنا بما قصرنا فيه ونستغفرك من كل استغفار يحتاج استغفارا..



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل