اللمسة البيانية في استخدام سنابل وسنبلات في القرآن الكريم

 اللمسة البيانية في استخدام سنابل وسنبلات في القرآن الكريم

برنامج لمسات بيانية - د. فاضل السامرائي
تفريغ موقع إسلاميات حصريًا

في قوله تبارك وتعالى (مَّثَلُ الَّذِينَ يُنفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ (261) البقرة) هنا يستخدم سنابل وفي سورة يوسف الملك رأى رؤيا (وَقَالَ الْمَلِكُ إِنِّي أَرَى سَبْعَ بَقَرَاتٍ سِمَانٍ يَأْكُلُهُنَّ سَبْعٌ عِجَافٌ وَسَبْعَ سُنبُلاَتٍ خُضْرٍ (43) يوسف) فما الفرق؟ وما اللمسة البيانية؟

سنابل من جموع الكثرة والسنبلات من جموع القلّة (مؤنث سالم) والعدد واحد. إذن استعمل في موطن سبع سنابل، في مقام تكثير الحسنات ومضاعفة الأجور استعمل جمع الكثرة (كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء) في مقام المضاعفة والتكثير فهذه السنابل أصبحت تؤدي إلى الكثرة فاستعمل جمع الكثرة. 

أما سنبلات فهي على الحقيقة ليس فيها مضاعفات استعمل سبع سنبلات ليس في مقام تكثير ولا مبالغة ولا مضاعفة نفس العدد لكن من الناحية البيانية مقامها مقام تكثير ومضاعفة

لما نكمل الآية (كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنبُلَةٍ مِّئَةُ حَبَّةٍ) ليست فقط سبعمائة (وَاللّهُ يُضَاعِفُ لِمَن يَشَاء)

لكن هل اللغة تقول سنابل أو سنبلات؟

إذا كان من دون قصد إلى بيان الأصل أن تقول سنبلات لكن لك أن تقول سنابل لكن الأصل أن تقول سبع سنبلات

استخدم سنابل للدلالة على جمع كثرة لما فيها من تكثير للخير سبعمائة والله يضاعف لمن يشاء أما الملك لما رأى الرؤيا قال سبع سنبلات كما هي فقط ليس فيها تكثير ولا مبالغة ولا زيادة.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل