لطيفة قرآنية (كلا سيعلمون) (كلا سوف تعلمون)

 
لطيفة قرآنية (كلا سيعلمون) (كلا سوف تعلمون)
برنامج تفسير القرآن - سورة النبأ - الشيخ خالد اسماعيل
تفريغ صفحة إسلاميات

في سورة النبأ قال الله تعالى (كَلَّا سَيَعْلَمُونَ ﴿٤﴾ ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ ﴿٥﴾) وفي سورة التكاثر قال (أَلْهَاكُمُ التَّكَاثُرُ ﴿١﴾ حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ ﴿٢﴾ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ ﴿٣﴾ ثُمَّ كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ ﴿٤﴾ التكاثر) فما الفرق بين السورتين؟ 

في سورة التكاثر السورة للتحذير من التكاثر في الدنيا ويظل الإنسان غافلاً حتى يُدفن (حَتَّى زُرْتُمُ الْمَقَابِرَ) يعني دُفنتم في القبور فهنا إذا دُفن الإنسان في قبره سيعلم أن الدنيا لا تساوي شيئاً فقال (كَلَّا سَوْفَ تَعْلَمُونَ) لأن هذا العلم معلّق إذا دُفن في قبره، في الحياة البرزخية سيتحسّر ويعلم أن الدنيا والتكاثر لا ينفعه عند الله. وفي التكاثر ذكر الأمر بصيغة المستقبل البعيد لأن الأمر سيكون بعد الموت. 

أما في سورة النبأ فالمقام مقام تهديد وزجر في الحال وهم يستهزئون بالنبي صلى الله عليه وسلم فالله تعالى ينذرهم إنذاراً قريباً قال (سيعلمون) السين تدل على المستقبل القريب وسوف تدل على المستقبل البعيد. فهنا في سورة النبأ المقام مقام إنذار أكيد وحالي الآن، هم يستهزئون بالنبي صلى الله عليه وسلم ويأتي الإنذار من الله تعالى لهم في الحال (سيعلمون) أن البعث حق في الدنيا وهُزِموا وراوا انتصار النبي صلى الله عليه وسلم عليهم وسيعلمون أن البعث حق إذا رأوا ملائكة العذاب وفي القبر ويوم القيامة وفي الدنيا إذا تفكروا في البراهين التي سيذكرها الله تعالى.


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل