إشراقات قرآنية في سورة النبأ - سلمان العودة

إشراقات قرآنية في سورة النبأ – سلمان العودة

طباعة موقع إسلاميات حصريًا

في بداية السورة (كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (4) ثُمَّ كَلَّا سَيَعْلَمُونَ (5)) وهذا أسلوب تهديد ليرقى إلى تحفيز المخاطَبين وحملهم على أن يتأملوا ويتدبروا وينظروا. والتهديد سورة يصنع في قلوب بعضهم الإيمان مع أن التهديد بذاته لا يجعل الإنسان يؤمن وإنما يجعله ينظر إلى الموضوع بجدّية (إِنَّهُ لَقَوْلٌ فَصْلٌ (13) وَمَا هُوَ بِالْهَزْلِ (14) الطارق)

خلق الأرض كان مقدّماً على خلق السموات حيث بدأ بها ويدل على ذلك قوله تعالى (هُوَ الَّذِي خَلَقَ لَكُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاء فَسَوَّاهُنَّ سَبْعَ سَمَاوَاتٍ وَهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ (29) البقرة)

(أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا) في الآية إشعار بالبعث لأن هذه الأرض التي هي مهاد لهم وهم أحياء ستكون أيضاً مهاداً لهم وهم أموات يُدفنون فيها ثم يُبعثون منها وسماها الله عز وجل مستودعاً حيث تستودع أجسادهم وعظامهم فيها إلى يوم البعث.

اختلاف الأسلوب في الآيات من الاستفهام (أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا) إلى صيغة الخبر الماضي (وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا) للتنوع فلا يصبح أسلوب السؤال رتيباً فيألفه السامع فينصرف عن الاستماع.

في الآية (وَخَلَقْنَاكُمْ أَزْوَاجًا) إشارة إلى جواب السؤال (أَلَمْ نَجْعَلِ الْأَرْضَ مِهَادًا) فكأن المعنى: قد جعلنا الأرض مهاداً والجبال أوتاداً وفطف عليها (وخلقناكم أزواجاً)

(وَجَعَلْنَا نَوْمَكُمْ سُبَاتًا) إضافة النوم للناس لأنه يحتاجه كل إنسان ولا يغني أحد عن أحد فيه.

(وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا) ذكر الليل بعد النوم ولم يخصصه للناس لأن الليل ليس خاصاً به بل إن كل المخلوقات على الأرض يتلبسها الليل وتحتاج إلى ظلامه كالنباتات مثلاً أما النوم فهو للأرواح.

السُبات هو القطع في اللغة أي أن النوم يقطع حياة الإنسان الرتيبة فهو في النهار يعمل ويكدح. والنوم يسميه العلماء الوفاة الصغرى والنائم فيها قابل للإستيقاظ فمن رحمة الله تعالى أن جعل النوم سباتاً يقبل أن تقطعه وتستيقظ وتذهب لحاجاتك ومقاصدك فيكون النوم بقدر حاجة الإنسان. (وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا) 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل