القرآن..أنوار وهدايات - تدبر سورة ق - مقدمة

 القرآن..أنوار وهدايات - تدبر سورة ق

#تدبر_سورة_ق
#هدايات_سورة_ق
@صفحة_إسلاميات
مقدمات عن سورة ق

اسم السورة: الاسم الذي وقع عليه الاجماع هو اسم (ق) لأنه لم يرد هذا الحرف مفرداً في غير هذه السورة فصار عَلَماً عليه. وقد ذكر السيوطي لها اسم "الباسقات" لكنه غير مشتهر.
السورة مكية وقيل أنها نزلت بعد المرسلات على عدّ جابر بن زيد وواضح جداً منها بعد أن صدع النبي صلى الله عليه وسلم بدعوته وأبان القضايا المرتبطة باليوم الآخر لأن مقصد السورة واضح أنه مرتبط بالبعث مما يدل على أنها في مرحلة متقدمة من العهد المكي وموضوعاتها موضوعات السور المكية في العقيدة وخاصة عقيدة البعث. والسور المكية لا تكاد تخلو من إشارة إلى البعث، إما بالتفصيل وإما بالإشارة.

محور سورة ق: إيقاظ القلوب وهزّها لإدراك حقائق البعث والجزاء، من خلال عرض الآيات والبراهين المشاهدة الدالة على البعث، وتصوير مشاهد الموت والقيامة والجنة والنار الدالة على الجزاء.

----------------------------------------------------

#تدبر_سورة_ق

#هدايات_سورة_ق
@صفحة_إسلاميات
تناسب مفتتح سورة ق مع خواتيم سورة الحجرات
د. فاضل السامرائي – برنامج لمسات بيانية

في أواخر الحجرات ذكر المؤمنين وذكر الذين لم يدخل الإيمان في قلوبهم ممن أسلم وسورة ق في الكافرين، إذن المؤمنون ومن أعلن الإسلام ولم تؤمن قلوبهم .والكافرين في الحجرات بعد أن ذكر (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَومٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ وَلَا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْرًا مِنْهُنَّ وَلَا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلَا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ بِئْسَ الِاسْمُ الْفُسُوقُ بَعْدَ الْإِيمَانِ وَمَنْ لَمْ يَتُبْ فَأُولَئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (11)) قال (قَالَتِ الْأَعْرَابُ آَمَنَّا قُلْ لَمْ تُؤْمِنُوا وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ وَإِنْ تُطِيعُوا اللَّهَ وَرَسُولَهُ لَا يَلِتْكُمْ مِنْ أَعْمَالِكُمْ شَيْئًا إِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (14)) هذه حالة أخرى، حالة الإيمان الذين خاطبهم ربهم (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا)، وحالة الإسلام ولما يدخل الإيمان في قلوبهم (وَلَكِنْ قُولُوا أَسْلَمْنَا وَلَمَّا يَدْخُلِ الْإِيمَانُ فِي قُلُوبِكُمْ) إذن هذا صنف آخر. 
الصنف الآخر الذي أعلن إسلامه ولم يدخل الإيمان في قلبه (يَمُنُّونَ عَلَيْكَ أَنْ أَسْلَمُوا قُلْ لَا تَمُنُّوا عَلَيَّ إِسْلَامَكُمْ بَلِ اللَّهُ يَمُنُّ عَلَيْكُمْ أَنْ هَدَاكُمْ لِلْإِيمَانِ إِنْ كُنْتُمْ صَادِقِينَ (17)) 
ثم في سورة ق (بَلْ عَجِبُوا أَنْ جَاءَهُمْ مُنْذِرٌ مِنْهُمْ فَقَالَ الْكَافِرُونَ هَذَا شَيْءٌ عَجِيبٌ (2) أَئِذَا مِتْنَا وَكُنَّا تُرَابًا ذَلِكَ رَجْعٌ بَعِيدٌ (3)). 
إذن استوفت خواتيم سورة الحجرات وأوائل سورة ق عموم الخلق بالنسبة للإيمان: المؤمن الذي آمن والذي أسلم ولم يدخل الإيمان في قلبه والكافر.

-----------------------------------------------------

خريطة مواضيع سورة ق 
إعداد الأخت صفية السحيباني
هذه التقسيمات لمواضيع السورة هي التي سيتم وضع هدايات السورة على أساسها فتابعونا بإذن الله تعالى لإبحار في هذه السورة العظيمة واستخلاص الهدايات والأنوار من آياتها.

 

خريطة سورة ق


التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل