برنامج هدايات قرآنية - سورة البقرة 1

برنامج هدايات قرآنية - الحلقة 39 – سورة البقرة 1

 د. يوسف العقيل: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:

فالسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلاً وسهلاً بكم مستمعي الكرام إلى هذا اللقاء في برنامجكم "هدايات قرآنية" أرحب بكم وأدعوكم للتنقل معي في أفانين القرآن العظيم مع نخبة من أهل العلم من ضيوفنا في هذا اللقاء فمرحباً وأهلاً وسهلاً بكم.

******************

هدايات قرآنية يسعدنا تواصلكم عبر الرسائل النصية على هاتف البرنامج 0541151051 بانتظار اقتراحاتكم وأسئلتكم حول العلوم القرآنية وهدايات السور.

******************

د. يوسف العقيل: حياكم الله مستمعي الكرام وإلى هذه الفقرة.

******************

الفقرة الأولى: "في أفياء السورة" يقدم هذه الفقرة الدكتور مساعد بن سليمان الطيار حيث يستعرض فيها مع التعريف بالسورة شيئاً من علومها.

******************

د. يوسف العقيل: حياكم الله مستمعي الكرام إلى الفقرة الأولى في حلقة هذا اليوم مع فضيلة الشيخ الدكتور مساعد بن سليمان الطيار وفقه الله عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود، فمرحباً بكم دكتور مساعد وأهلاً وسهلاً

الشيخ مساعد الطيار: مرحباً بكم.

د. يوسف العقيل: دكتور سورة البقرة هذه السورة العظيمة الزهراء وهي إحدى الزهراوين في هذا القرآن العظيم الحديث عنها سيطول حقيقة في عدة حلقات لكن ماذا عن ما يمكن أن نجعله مقدمة للحديث عن أولاً اسم هذه السورة ومن ثَمّ المواضيع التي تضمنتها؟

الشيخ مساعد الطيار: بسم الله الرحمن الرحيم، كما ذكرت سورة البقرة لطولها قد نأخذ فيها مجموعة من الحلقات لتعدد الموضوعات التي طرقتها هذه السورة لكن لعلي أبتدئ بقضية أعيد فيها الكلام ليكون أيضاً تنبيهًا للسامع وهي ما يتعلق بقضية أسماء السور يقع سؤال هل هي توقيفية أو اجتهادية؟ وأنا أرى أن السؤال بهذه الطريقة فيه إشكال لأننا إذا قلنا توقيفية فإنه لا يصلح فيها الاجتهاد وإذا قلنا اجتهادية فإنه لم يرد فيها التوقيف، والمراد بالتوقيف ما وقّفنا عليه النبي صلى الله عليه وسلم والاجتهاد هي ما يجتهد فيه العلماء في هذا الموضوع، والحقيقة أني ارتأيت أن نقول إن أسماء السور على مراتب لكي نتخلص من مشكلة فيما هو توقيفي وما هو اجتهادي، فإذا جعلناها على مراتب فنقول: إن أسماء السور لها مراتب: المرتبة الأولى ما ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم سمّاه.

د. يوسف العقيل: فهذا قطعاً.

الشيخ مساعد الطيار: فهذا نعم وهذا له منزلته لا شك في العلم لأن النبي صلى الله عليه وسلم حكيم لا يصدر عنه إلا حكمة فكونه يختار لهذه السورة كلها البقرة -وهذا سنقف عنده إن شاء الله- يدعو إلى سؤال لماذا اختير اسم البقرة؟ يعني سورة الكوثر واضح هي ثلاث آيات (إِنَّا أَعْطَيْنَاكَ الْكَوْثَرَ (1)) فالمسألة فيها وضوح أكثر لكن البقرة هذا ما سنقف عنده إن شاء الله لاحقاً.

د. يوسف العقيل: لكثرة ما ورد فيها لماذا يتم اختيار هذا الاسم؟

الشيخ مساعد الطيار: اختيار هذا الاسم دون غيره، وهذه تعتبر بحث عن العلل والحكم التي تلفظ بها الحكيم صلى الله عليه وسلم، المرتبة الثانية إذا ثبتت تسميتها من جهة الصحابي وما يثبت من جهة الصحابي فهو في الحقيقة له منزلة لأنه احتمال أن يكون سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم فورود هذا الاحتمال أيضاً يجعل ما ورد عن الصحابي له قيمته في أننا نتأمله ونبحث عنه وكونه أيضاً يرد عن الصحابي ويتخابره أو يذكره عند جمع من الصحابة

د. يوسف العقيل: ويقرونه عليه.

الشيخ مساعد الطيار:ويقرونه أيضاً لا شك أنه يكون أعلى، فإذاً المقصود من خلال البحث إذا ثبت عندنا أنه من تسمية الصحابي فهذا لا يزال فيه احتمال أنه سمعه من النبي صلى الله عليه وسلم أو اجتهد فيه وانتشر ولم يخالَف عليه فيرجع إلى أن هناك حكمة معينة قد تكون في التسمية. ثم المرتبة الثالثة مَنْ دون الصحابي من التابعين إلى يومنا هذا ولهذا لو رجعنا إلى ما يسمى بالكتاتيب منذ القِدَم سنجد أن الطلاب في الكتاتيب أحياناً يحفظون اسم السورة كما يلقنهم الاستاذ "سورة البقرة" وأحياناً وهو كثير يسمون السورة بمبدئها فيقول سورة "ألم * ذلك الكتاب" لو قلت له: ماذا حفظتم اليوم؟ ما يقول أحياناً ما يخطر على باله أن يقول سورة البقرة أو يكون ما يعرفها لكنه يحكي لك أول السورة يقول قرأنا سورة "ألم * ذلك الكتاب" ولذا سنلاحظ أن حكاية أول السورة دخلت في أسماء السور وهي موجودة في بعض كتب السنة أو تكثر في بعض كتب السنة وكذلك في بعض كتب علوم القرآن سورة كذا، سورة كذا، كسورة "أرأيت"، سورة "هل أتى على الإنسان".

د. يوسف العقيل:سورة "سبح اسم ربك"

الشيخ مساعد الطيار:سورة "سبح اسم ربك" وهكذا حكاية لأول السورة.

د. يوسف العقيل:وهذا يبدو أنه هو الأكثر في التسمية.

الشيخ مساعد الطيار:كثير جداً، هو كثير جداً لكن المعتمد في الغالب هو الاسم الفردي هذا، سورة البقرة، سورة آل عمران، وهكذا، هذا طبعاً مقدمة لفكرة أسماء السور. إذا جئنا إلى سورة البقرة هي من السور أيضاً التي تعددت فيها الأسماء ومعنى ذلك أن هناك عندنا ممكن نقسمها إلى ثلاث أقسام يعني السورة

·         سور ليس لها إلا اسم واحد،

·         وسورة لها أكثر من اسم،

·         وسورتان تسميان باسم واحد مثل المعوذات المراد بها الفلق والناس مثلاً، أو الزهراوان وهي عندنا الآن البقرة وآل عمران هما سورتان يجمعهما اسم واحد فهذا أيضاً من الأفكار المتعلقة بما يتعلق بأسماء السور.

أما سورة البقرة فهذا هو الاسم الأشهر من أسماء هذه السورة وتسمى كذلك "سنام القرآن" كما ورد عن ابن مسعود أنه قال: إن لكل شيء سناماً وإن سنام القرآن سورة البقرة. كذلك تسمى "فسطاط القرآن" وهذا أيضاً ورد فيه حديث مرفوع وإن كان فيه كلام لكنها سميت فسطاط القرآن وكذلك تسمى "الزهراء" بناء على مفرد الزهراوين وتسمى أيضاً سورة الكرسي ذكره بعض المتأخرين لورود آية الكرسي.

د. يوسف العقيل:التي هي أعظم آية.

الشيخ مساعد الطيار:إي نعم لكن هو أشهر اسم وهو العلم عليها "سورة البقرة".

د. يوسف العقيل:نعم وهو اسم توقيفي؟

الشيخ مساعد الطيار:توقيفي نعم ورد عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: «اقرؤوا الزهراوين البقرة وآل عمران».

د. يوسف العقيل: أحسن الله إليكم ونكتفي بهذا القدر أيها الإخوة لانتهاء وقتنا، أدعوكم لنستمع لبعض من هدايات أول هذه السورة مع الدكتور محمد الخضيري فإلى تلك الفقرة.

******************

الفقرة الثانية: "هدايات السورة" مع الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

د. يوسف العقيل: حياكم الله مستمعي الكرام وأهلاً وسهلاً بكم في الفقرة التالية في هدايات السورة معي الدكتور محمد بن عبد العزيز الخضيري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود فمرحباً بكم دكتور محمد.

الشيخ محمد الخضيري: حياكم الله وحيا الله الإخوة المستمعين.

د. يوسف العقيل: نبحر بداية من هذه الحلقة في سورة من السور العظيمة في القرآن الكريم سورة تعددت مواضيعها فيها من النفع العظيم هي من الزهراوين التي أثنى الرسول صلى الله عليه وسلم وبيّن فضلها سنأخذها ربما تباعاً في حلقات متعددة لكن كيف سنبدأ بهذه السورة ما الهدايات التي يمكن أن تؤخذ في هذا الوقت الوجيز الحقيقة المتاح لنا.

الشيخ محمد الخضيري: الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وآله وصحبه ومن والاه. سورة البقرة تعد من أعظم سور القرآن من حيث اتساع الموضوعات وكثرة القضايا المطروحة فيها ولذلك يسميها بعض العلماء "فسطاط القرآن" لكثرة ما فيها من الأوامر والنواهي والأخبار والحِكَم والأحكام حتى قال بعضهم: فيها ألف أمر وألف نهي وألف خبر. وعلى كلٍ نحن إنما نريد الإشارة إلى بعض تلك الهدايات وليس مقصودنا استيعابها.

في هذه السورة التي افتتحت بقوله (الم (1) ذَلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ فِيهِ هُدًى لِلْمُتَّقِينَ (2)) بدأت السورة بذكر التقوى وذكرت فيها التقوى قريباً من أربعين مرة، مرة يذكر المتقون، ومرة يذكر الذين اتقوا، ومرة يذكر التقوى، حتى قال بعض العلماء هذه السورة هي "سورة التقوى" من أخذ بها فقد صار من المتقين وهذه حقيقة حتى إن أركان الإسلام المذكورة فيها تجد أنها مقترنة بالتقوى يقول الله سبحانه وتعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ (183)) وآخر آية أنزلت من القرآن موجودة في هذه السورة وهي قوله قبل خاتمتها أو قبل آية الدين (وَاتَّقُوا يَوْمًا تُرْجَعُونَ فِيهِ إِلَى اللَّهِ ثُمَّ تُوَفَّى كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لَا يُظْلَمُونَ (281)) فهذه السورة هي عنوان التقوى من أراد أن يكون متقياً لله جل وعلا فليعمل بها وليأخذ بها حق الأخذ.

هذه السورة لما ذكرت المتقين لخّصت لنا صفاتهم فبدأت بقوله (الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالْغَيْبِ) الإيمان بالغيب هو لبّ الإيمان، لأن الإيمان بالله غيب، والإيمان باليوم الآخر غيب، والإيمان بالملائكة غيب، والإيمان بالرسل غيب، والإيمان بالكتب أيضاً غيب عدا هذا القرآن الذي بين أيدينا ووصلنا صافياً غير مشوب، والإيمان أيضاً بالقدر غيب وهذا يدلنا على أن ركيزة الغيب ركيزة عظيمة لا يمكن أن يثبت الإيمان حتى يؤمن الإنسان بالغيب الذي جاء في الكتاب وجاء في السنة.

ثم بعد أن ذكر الإيمان ذكر العمل فبدأ بأهم الأعمال وهو الصلاة ولكنه لم يقل "ويصلّون" بل قال (وَيُقِيمُونَ الصَّلَاةَ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3))، يقيمون الصلاة أي يؤدونها على الوجه الكامل قد اكتملت شرائطها وأركانها وواجباتها وجاءت بخشوعها وأحسن الإنسان عملها. (وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3)) يدخل فيه الزكاة ويدخل فيه الصدقة ويدخل فيه أيضاً ما هو أعمّ من ذلك أن ينفق الإنسان من كل شيء رزقه الله فإذا رزقك الله الصحة تعين الناس، وإذا رزقك الله الجاه تشفع للناس، وإذا رزقك الله العلم تعلّم الناس، فقوله (وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3)) يعمّ ذلك كله.

ثم قال (وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4) أُولَئِكَ عَلَى هُدًى مِنْ رَبِّهِمْ وَأُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ (5)) من لم يأتِ هذه الأمور المذكورة في هذه الآيات العظيمة وهي الآيتان السابقتان: الإيمان بالغيب وإقام الصلاة (وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ (3) وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِمَا أُنْزِلَ إِلَيْكَ وَمَا أُنْزِلَ مِنْ قَبْلِكَ وَبِالْآخِرَةِ هُمْ يُوقِنُونَ (4)) فإنه لا يمكن أن يكون مهتدياً ولا أن يكون مفلحاً وهذه أعظم قاعدة بنيت عليه هذه السورة أنه لا بد من جمع هذه الأمور كلها والدين مبناه على الإيمان والعمل، لا يصح دين إيمان بلا عمل ولا يصح عمل بلا إيمان فلا بد من ارتباطهما واجتماعهما وقيام الإنسان بهما. أسأل الله سبحانه وتعالى بمنّه وكرمه أن يجعلني وإياكم ممن آمن وعمل صالحاً ووصّى بالحق ووصّى بالصبر.

د. يوسف العقيل: آمين، أحسن الله إليكم دكتور محمد ونسأل الله عز وجل أن ينفعنا بهذه السورة العظيمة التي سنأخذ إن شاء الله آياتها تباعاً استظلالاً بفيء هذه السورة العظيمة، أدعوكم الآن مستمعي الكرام لمواصلة الاستماع لفقرات حلقتنا هذا الأسبوع فإلى الفقرة التالية.

******************

الفقرة الثالثة: "من المكتبة القرآنية" مع الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري عضو هيئة التدريس بجامعة الملك سعود.

******************

د. يوسف العقيل:مرحباً بكم مستمعي الكرام إلى هذه الفقرة "فقرة المكتبة القرآنية" مع الدكتور عبد الرحمن بن معاضة الشهري الأستاذ المشارك بجامعة الملك سعود ومدير مركز تفسير للدراسات القرآنية "تفسير" حياكم الله دكتور.

الشيخ عبد الرحمن الشهري: مرحباً بك يا دكتور يوسف وحيا الله الإخوة المستمعين.

د. يوسف العقيل:تنتقون دوماً لنا أحد كتب المكتبة القرآنية فماذا لديكم هذه الحلقة؟

الشيخ عبد الرحمن الشهري: كتابنا في هذه الحلقة هو كتاب "أصول التفسير ومناهجه" للأستاذ الدكتور فهد بن عبد الرحمن الرومي أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود وهذا الكتاب كتاب صدر عدة مرات باسم "أصول التفسير" لكنه أضاف في العنوان "المناهج" وطبعه طبعة جديدة عام ألف وأربع مئة وأربعة وثلاثين وهذا الكتاب كتاب قيّم فيما يتعلق بأصول التفسير ومناهجه ولا يستغني عنه طالب العلم. وقد قدّم فيه بمقدمة بتعريف علم أصول التفسير، ثم تحدث عن نشأة علم التفسير وعن مراحله وتعريفه، ثم تحدّث عن الإجماع في التفسير وأهمية الإجماع وما يحدث به الإجماع في التفسير وذكر أمثلة على ذلك. ثم تحدّث عن اختلاف المفسرين وعن أسباب هذا الاختلاف وعدّد هذه الأسباب وذكر أمثلة على هذه الأسباب. ثم تحدث عن أساليب التفسير ومثّل لكل أسلوب من هذه الأساليب. ثم تحدث عن مناهج التفسير التي يسلكها المفسرون في كتبهم قديماً وحديثاً ومثّل لكل منهج من هذه المناهج. ثم تحدث عن إعراب القرآن الكريم وأبرز الكتب التي تناولت الإعراب وقيمتها العلمية، وتلا ذلك حديث عن غريب القرآن الكريم والكتب التي صنفت في غريب القرآن الكريم، ثم تناول موضوع الوجوه والنظائر وفصّل في تعريف الوجوه والنظائر والمقصود بها وذكر أمثلة لذلك، ثم ذكر الكتب التي صُنّفت في الوجوه والنظائر قديماً وحديثاً ومناهج هذه الكتب. ثم تحدث في فصل طويل عن قواعد التفسير والمقصود بقواعد التفسير وذكر أمثلة لهذه القواعد والمقصود بها ومثّل لها. ثم ختم كتابه بالحديث عن أهم المؤلفات في التفسير ومناهجه فذكر قائمة بأهم هذه المؤلفات في التفسير وفي مناهج المفسرين قديماً وحديثاً، ثم ختم كتابه بالمصادر والمراجع. والكتاب يقع في مئتين وسبعة عشر صفحة، وهو كتاب مختصر ميسّر في الحديث عن "أصول التفسير ومناهجه" يصلح للمبتدئ وللمتوسط من القُرّاء في هذه المسائل يُطلع القارئ على أهم أصول التفسير وأهم مصادره وأهم مناهجه والكتب التي صنفت في ذلك، والكتاب هو بعنوان "أصول التفسير ومناهجه" للأستاذ الدكتور فهد بن عبد الرحمن الرومي أستاذ الدراسات القرآنية بجامعة الملك سعود.

د. يوسف العقيل:شكر الله لكم دكتور عبد الرحمن هذا العرض لكتاب "أصول التفسير ومناهجه للدكتور فهد الرومي"، شكراً لكم أنتم مستمعي الكرام وننتقل للفقرة التالية والأخيرة من حلقة هذا اليوم.

******************

الفقرة الرابعة: "مناهج المفسرين" مع الدكتور خالد بن عثمان السبت عضو هيئة التدريس بجامعة الدمام.

******************

الشيخ خالد السبت: أيها الإخوة المستمعون والمستمعات حديثنا في هذه الحلقة سيكون متمماً لما قبله من الحلقات التي كنا نتحدث فيها عن تفسير ابن جرير رحمه الله. فمن طبعات هذا الكتاب الطبعة التي أصدرتها دار هجر وأشرف عليها الدكتور عبد الله التركي وتقع في ستة وعشرين مجلداً. ففي هذه الطبعة تم مقابلة الكتاب على النُسخ الخطية مع ضبط النص ولما كان ابن جرير رحمه الله من عادته أنه قد يستطرد في الكلام مما يوقع بعض القراء في إشكال فلا يستطيعون الربط بين آخر الكلام وأوله فهنا يأتي التعليق في الحاشية على بداية الكلام المعترِض ونهايته. كما قاموا بتخريج الأحاديث والآثار والحكم على أسانيدها بالصحة أو الضعف مع توثيق القراءات ونسبة الشعر إلى قائله وشرح الألفاظ الغريبة كما جعلوا آخر مجلدين للفهارس المتنوعة كفهرس الآيات والأحاديث والآثار والأشعار والأعلام والبلدان والأماكن والوقائع والأيام والقبائل والأمم والكتب ففي الجملة فهذه طبعة كاملة للكتاب وقد بُذِل فيها جهد مشكور في تحقيقه.

وبعد ذلك أنتقل إلى الكلام على بعض مختصرات هذا الكتاب: فقد اختصره محمد التُّجَيْبي الأندلسي المتوفى سنة أربع وثمانين وأربع مئة في مجلد واحد وهذا الاختصار لا يمثل الكتاب بحال من الأحوال وكأن المختصِر قصد بذلك استخراج تفسير الغريب من تفسير ابن جرير رحمه الله. وهناك مختصر للدكتور صلاح الخالدي ومحمد العلي مطبوع في سبعة مجلدات قصدا فيه الاقتصار على الصحيح مع حذف الأسانيد. وهناك مختصر ثالث وهو تفسير الطبري من كتابه "جامع البيان عن تأويل آي القرآن" للدكتور بشار بن عواد معروف وعصام الحرستاني وقد قصدا من هذا المختصر تقديم تفسير الطبري وحده بعيداً عن الآراء والاستشهادات الكثيرة في التفسير فقاموا بحذف التفاسير التي نقلها ولم يرضها كما قاموا بحذف عامة الشواهد الشعرية واللغوية وهكذا الخلافات الفرعية في الدقائق النحوية. وكذلك حُذف من هذا المختصر عامّة ما أورده الطبري رحمه الله من الأحاديث والآثار إلا في القليل النادر لكن تم الإبقاء على استشهادات المؤلف من آي القرآن الكريم كما أبقوا على الآراء والأقوال التي أوردها ابن جرير عن كبار المفسرين في تأويل كل آية من غير ذكر لأسانيدها ورواتها. وكذلك أبقوا على عامة كلامه على قضايا الناسخ والمنسوخ. وفي الجملة فإن هذا المختصر يعنى بالدرجة الأولى بالإبقاء على عبارة ابن جرير فمن أراد أن يقف على كلام ابن جرير نفسه من غير زيادة ويتعرف على ترجيحاته فإن ذلك يتحقق له بقراءة هذا المختصر. هذا ما قصدنا إيراده في الكلام على تفسير ابن جرير فاكتفي بهذا القدر وأسأل الله تبارك وتعالى لي ولكم علماً نافعا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

******************

 

د. يوسف العقيل: إلى هنا أيها الإخوة الكرام نصل إلى ختام هذه الحلقة لنا بكم لقاء قادم بإذن الله تعالى نسعد بتواصلكم على هاتف البرنامج 0541151051 وإلى لقاء مقبل والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته. 



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل