المسّ واللمس

الفرق بين المس واللمس

من برنامج لمسات بيانية - د. محمد حسن فرحات

(تفريغ موقع إسلاميات حصريًا)

 

ما الفرق بين المس واللمس؟

 

عندنا آية (أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء (6) المائدة) هذه الآية ايضاً الشافعي فسّر فيها الملامسة أنها اللمس باليد. هذا تفسير فقهي لكن لغةً ما الفرق بين المسّ واللمس؟

المس واللمس هناك اختلاف في اللغة فيها ولذلك اختلف فيها الفقهاء بناء على هذا الاختلاف. في اللغة تأتي اللمس بمعنى لمسه بيده أما مسّه قد يكون فيها شيء من المبالغة أكثر كأنه وصل إلى شيء أبعد من مجرد اللمس المباشر في اليد. مسّ فيها شيء من المبالغة. لكن لما نأتي إلى الآية القرآنية (أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء) لامس فيها اشتراك في اللفظ بين اللامس والملموس ففيها معنى الاشتراك كما تقول قاتل يعني كلاهما يقاتل الآخر لكن أحياناً تأتي في جانب واحد مثلاً تقول عاقبت اللص يكون من جانب واحد لكن في الغالب هذا الفعل يفيد المشاركة. 

 

المسّ أعمق من اللمس وكلاهما مسّ باليد، لماذا يستخدم مرة مسّ ومرة لمس؟

في قصة مريم تقول (وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ (20) مريم) اللمس قد يكون باليد والمس قد يكون أبعد من ذلك لكن لما يقول لامس صار فيها معنى المشاركة إذن انتقلت من كونها مجرد لمس باليد إلى معنى آخر قد يكون اشتراك بين اللامس والملموس فتكون مقدمة لما وراءها ولهذا فسرها بعض الفقهاء مثل الأحناف وغيرهم بالجماع (أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء) وأنا لي اجتهاد فيها، الأمر مرتبط بسياق الكلام قال تعالى (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلاةِ فاغْسِلُواْ وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُواْ بِرُؤُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَينِ وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ (6) المائدة) نقف هنا وإذا أردنا أن نضع عنواناً لهذا المقطع من الآية نقول "الطهارة بالماء". تتمة الكلام قال (وَإِن كُنتُم مَّرْضَى أَوْ عَلَى سَفَرٍ أَوْ جَاء أَحَدٌ مَّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء فَلَمْ تَجِدُواْ مَاء فَتَيَمَّمُواْ صَعِيدًا طَيِّبًا فَامْسَحُواْ بِوُجُوهِكُمْ وَأَيْدِيكُم مِّنْهُ) إذن هنا (أَوْ لاَمَسْتُمُ النِّسَاء) مقابل (وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا) فذكر الحدث الأصغر أولاً ثم الحدث الأكبر وهناك ذكر الحدث الأصغر أولاً ثم الحدث الأكبر فتكون هذه مقابل تلك. عبّر في الأولى بالجنابة وعبّر في الثانية بالجنابة.



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل