اسم الله الواسع في القرآن الكريم

اسم الله الواسع في القرآن الكريم

(اخترت الكلام من كتاب الأسماء الحسنى تصنيفا ومعنى) والصورة صممتها من مشاركة للدكتور أحمد نوفل.

قسّم مؤلف الكتاب أسماء الله الحسنى إلى مجموعات بحسب موضوعها واسم السميع جعله في مجموعة الغنى والقيّومية مع اسمي (الغني والقيوم) وهي المجموعة 13 كما ورد في الكتاب (الغني - الواسع - القيوم)

وقد ورد اسم الواسع في القرآن 8 مرات ولم يرد الاسم في السنّة بسند صحيح.

المعنى اللغوي:

الواسع هو اسم فاعل للموصوف بالوسع (وسع، يوسع وسعًا فهو واسع) والواسع هو الذي وسع رزقه جميع خلقه ووسعت رحمته كل شيء وغناه كل فقر وقال ابن الأنباري: الواسع من أسماء الله، الكثير العطاء الذي يسع لما يُسأل.

المعنى الشرعي:

الواسع الكثير العطاء الذي يسع لما يُسأل، قال الخطابي الواسع الغني الذي وسع غناه مفاقر عباده ووسع رزقه جميع خلقه، وقال السعدي: الواسع الصفات والنعوت ومتعلقاتها بحيث لا يحصي أحد ثناء عليه بل هو كما اثنى على نفسه واسع العظمة والسلطان والملك واسع الفضل والإحسان عظيم الجود والكرم.

الفروق بين الأسماء:

الواسع أعمّ في معناه من الغني ولذا شمل معنى الواسع كل شيء كما يقول ابن القيم: والله سبحانه هو الواسع أي واسع العطاء واسع الغنى واسع الفضل والسعة تكون في الذوات والمعاني. يقول الزجاجي: الواسع قد يتضمن من المعنى ما لا يتضمنه (الغني) ويتصرف فيما لا يتصرف في (الغني) كقولنا: يا واسع الفضل، يا واسع الرحمة، وكقوله تعالى (ربنا وسعت كل شيء رحمة وعلما (7) غافر) عمّت رحمتك كل شيء وأحاط علمك بكل شيء.

الصفة المشتقة:

الواسع: الصفة المشتقة من اسمه سبحانه وتعالى الواسع صفة السعة كوصف ذات والتوسيع على الغير كوصف فعل. قال تعالى (وسع ربي كل شيء علما (80) الأنعام) وقوله تعالى (والسماء بنيناها بأييد وإنا لموسعون (47) الذاريات) ومن السُنة قوله صلى الله عليه وسلم: إن أول الناس يقضى يوم القيامة ... ورجلٌ وسّع الله عليه وأعطاه من أصناف المال...) ودعاؤه صلى الله عليه وسلم في صلاة الجنازة: "وأكرم نزله ووسّع مدخله".

فوائد الاقتران مع الأسماء الحسنى الآخرى:

-        العليم: ورد الاقتران مع اسمه سبحانه (الواسع) 7 مرات منها قوله تعالى (والله يضاعف لمن يشاء والله واسع عليم (261) البقرة) والسر في ذلك – والله أعلم – كما يقول ابن القيم: فختم الآية باسمين من أسمائه الحسنى مطابقين لياقهما وهما: الواسع والعليم فلا يستبعد العبد هذه المضتعفة ولا يضيق عنها عطنه (أي صبره وحيلته) فإن المضاعِف سبحانه واسع العطاء واسع الغنى واسع الفضل ومع ذلك فلا يظن أن سعة عطائه تقتضي حصولها لكل مُنفق فإنه عليم بمن تصلح له المضاعفة وهو أهل لها ومن لا يستحقها ولا هو أهل لها فإن كرمه وفضله سبحانه وتعالى لا يناقض حكمتهبل يضع فضله مواضعه لسعته ورحمته ويمنعه من ليس أهله بحمته وعلمه. ويقول في موضع آخر: فإنه واسع العطاء عليم بمن يستحق فضله ومن يستحق عدله فيعطي هذا بفضاه ويمنع هذا بعدله وهو بكل شيء عليم.

-        الحكيم: ورد الاقتران مع اسمه سبحانه الواسع مرة واحدة في قول الله تعالى (وإن يتفرقا يغنِ الله كلًا من سعته وكان الله واسعاً حكيما (130) النساء). وسر ذلك – والله أعلم – كما أشار الشيخ السعدي عند تفسيره لقوله تعالى (وكان الله واسعا حكيما) أي كثير الفضل واسع الرحمة وصلت رحمته وإحسانه إلى حيث وصل إليه علمه وكان مع ذلك (حكيما) أي يعطي بحكمته ويمنع لحكمته فإذا اقتضت حكمته منع بعض عباده من إحسانه بسبب في العبد لا يستحق معه الإحسان حرمه عدلًا وحكمة، فالله سبحانه وتعالى مع كونه واسع العطاء والفضل والإحسان فهو واسع الحكمة يضع فضله وإحسانه في أفضل مواضعه فيعطي هذا بفضله وكرمه ويمنع هذا بعدله ورحمته وكم من العباد من لا يُصلح إيمانه إلا الفقر ولو بسط الله له الرزق ووسعه عليه لأفسده ذلك.

من كتاب الأسماء الله الحسنى تصنيفًا ومعنى

تأليف: ماجد بن عبد الله آل عبد الجبار

كتاب الأسماء الحسنى تصنيفًا ومعنى أنصح بقراءته فهو يتناول موضوع الأسماء الحسنى وشرحها بطريقة ميسرة تسهل حفظ أسماء الله الحسنى وفهم معانيها واختيار المناسب منها عبر جمعها على شكل مجموعات وشرح اقتران بعض الأسماء مع بعضها.

الكتاب في المكتبات ولا يوجد نسخة الكترونية منه بعد.

قرآءة نافعة للجميع.

****************

وقفة تدبرية شخصية

والمتأمل في الآيات التي ورد فيها ذكر الواسع في القرآن والمبينة في الصورة نجد أنها اقترنت مع لفظ الجلالة (الله) أما الآية التي ذكرت فيها (واسع المغفرة) اقترنت بلفظ (ربك) لأن الربوبية فيها معنى المغفرة والرحمة التي تسع جميع الخلق فناسب أن تذكر مع سعة مغفرة الله سبحانه وتعالى.

alt

ومن كتاب فقه الأسماء الحسنى

alt



التعليقات

التعليقات تحتاج لموافقة صاحب المدونة لنشرها.


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر ! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة- Report copyright abuse | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل