إسلاميات | 368

قبسان من روائع البيان - سورة الأنبياء

سورة الأنبياء   (اقْتَرَبَ لِلنَّاسِ حِسَابُهُمْ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ مَّعْرِضُونَ (1)) لا يخفى على أحد هذا الأسلوب البديع في افتتاح سورة الأنبياء لما فيه من غرابة وإدخال للروع على المنذرين. فالاقتراب يوميء بأن شيئاً محبباً سيُقصّ على السامع. وإذا بالسامع يفاجأ بأن الذي اقترب هو الحساب ولم يقل السياق اقترب الناس من...

المزيد... »

قبسات من روائع البيان - سورة المؤمنون

سورة المؤمنون   (قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ (1)) تأمل الافتتاح البديع. فهو من جوامع الكلم فالفلاح غاية كل ساعٍ إلى عمله ولكن بمَ أفلح المؤمنون؟ حذف ربنا متعلِّق الفلاح فلم يقل "قد أفلح المؤمنون في عبادتهم" أو في غيرها بل جعله مطلقاً ليشمل الفلاح كل ما رغبوا فيه. ولذلك أكّد الفلاح بـ (قد) لينزل فلاحهم منزلة الأمر...

المزيد... »

قبسات من روائع البيان - سورة الفرقان

سورة الفرقان   (تَبَارَكَ الَّذِي نَزَّلَ الْفُرْقَانَ عَلَى عَبْدِهِ لِيَكُونَ لِلْعَالَمِينَ نَذِيرًا (1)) في هذه الآية خصّ الله تعالى كتابع بإسم الفرقان فقال (نَزَّلَ الْفُرْقَانَ) ولم يقل "نزل القرآن" للإيماء بأن ما سيذكر من الدلائل على الوحدانية وإنزال القرآن هي دلائل قيّمة تفرّق بين الحق والباطل. وثمة نكتة...

المزيد... »

قبسات من روائع البيان - سورة النور

سورة النور   (الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ وَاحِدٍ مِّنْهُمَا مِئَةَ جَلْدَةٍ (2)) لاحظ كيف تقدّم ذِكْرُ المؤنث على المذكر في هذه الآية إذ ذكر البيان القرآني الزانية قبل الزاني على خلاف كثير من التشريعات الإلهية في القرآن الكريم. وذلك لأن المرأة هي الباعث على زنى الرجل بما تقوم به من إغراء ومقدّمات...

المزيد... »

قبسات من روائع البيان - سورة الشعراء

سورة الشعراء   (إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ عَلَيْهِم مِّن السَّمَاء آيَةً فَظَلَّتْ أَعْنَاقُهُمْ لَهَا خَاضِعِينَ (4)) إذا نظرت إلى الأفعال (نشأ) (ننزّل) و (فظلّت) ترى أن الله تعالى عبّر عن المشيئة والتنزيل بالمضارع فقال (إِن نَّشَأْ نُنَزِّلْ) بينما جاء العطف على (نُنَزِّلْ) بالماضي حيث قال (فَظَلَّتْ) ولم يقل "فتظل"...

المزيد... »

قبسات من روائع البيان - سورة القصص

سورة القصص   (وَأَوْحَيْنَا إِلَى أُمِّ مُوسَى أَنْ أَرْضِعِيهِ فَإِذَا خِفْتِ عَلَيْهِ فَأَلْقِيهِ فِي الْيَمِّ وَلَا تَخَافِي وَلَا تَحْزَنِي إِنَّا رَادُّوهُ إِلَيْكِ وَجَاعِلُوهُ مِنَ الْمُرْسَلِينَ (7)) جلّ جلالك يا رب وتعالت عزّتك وعظم بيانك من أن يجاريه أديب أريب بليغ، وأنّى له ذلك ولو امتلك عنان...

المزيد... »

قبسات من روائع البيان - سورة النمل

سورة النمل   (طس تِلْكَ آيَاتُ الْقُرْآنِ وَكِتَابٍ مُّبِينٍ (1) هُدًى وَبُشْرَى لِلْمُؤْمِنِينَ (2)) إن التقديم والتأخير في القرآن يقف وراءه سِرٌ عظيم لا يدركه إلا المتبصرون. ففي هذه الآية قدّم ربنا إسم القرآن على إسم الكتاب بينما الأمر نراه مختلفاً في سورة الحجر حيث قال ربنا (الَرَ تِلْكَ آيَاتُ الْكِتَابِ...

المزيد... »

قبسات من روائع البيان - سورة الحاقة وسورة الليل

سورة الحاقة   يقول تعالى: (الْحَاقَّةُ (1) مَا الْحَاقَّةُ (2) وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحَاقَّةُ (3)) ربنا يخاطب نبيه ويسأله قائلاً : وما أعلمك ما هي القيامة؟ ثم لا يجيب على هذا السؤال. وذلك أخي الحبيب لأن القيامة بلغت من الهول والوصف بحيث لا يحيط بها وصف ولا خيال، فهي خطب فظيع وشيء مريع لا يكاد يبلغه علم إنسان ولا خياله....

المزيد... »

قبسات من روائع البيان - سورة العنكبوت

سورة العنكبوت   (وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَنُدْخِلَنَّهُمْ فِي الصَّالِحِينَ (9)) إن وعد الله للمؤمنين في هذه الآية وقع عقب آية تحض المؤمنين على الإحسان للوالدين مع عدم طاعتهما فيما يُغضِب الله. ولا شك بأن اختلاف الدين بين الولد وأهله يستدعي المناوأة والمغاضبة. فكان وعد الله للمؤمن الذي عصى...

المزيد... »

قبسات من روائع البيان - سورة الضحى والشرح

سورة الضحى:   يقول تعالى: (وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ فَتَرْضَى (5)) إن الفعل (أعطى) من الأفعال التي تأخذ مفعولين اثنين, فنقول أعطيت أخي مصحفاً, وفي الآية اقتصر البيان الإلهي على تعدية الفعل (أعطى) إلى مفعول واحد فقال (وَلَسَوْفَ يُعْطِيكَ رَبُّكَ) ولم يحدد ماهية الإعطاء بل حذفه ليعمّ كل ما يكون من خير لنفسه ولأمته ....

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل