إسلاميات | 209

من لطائف القرآءات - (وما هو على الغيب بضنين)

من لطائف القراءات  { وَمَا هُوَ عَلَى الْغَيْبِ بِضَنِينٍ } في كلمة { بِضَنِينٍ } قراءتان متواترتان: الأولى: بالضاد { بِضَنِينٍ } والثانية: بالظاء{ بِظَنِينٍ  } فمعنى الضنين بالضاد: البخيل , أي :لا يبخل بما آتاه الله من العلم والقرآن ،ولكن يرشد ويعلم. ومعنى الظنين بالظاء: المتَّهم , أي ما هو على الغيب بمتَّهم، بل هو الثقة فيما...

المزيد... »

مجالس تدبر القرآن - جمادى الآخرة 1436هـ - 18

مجالس المتدبرين شهر جمادى الآخرة 1436هـ مجلسنا التدبري حول الجزء الثامن عشر   { حَتَّىٰ إِذَا جَاءَ أَحَدَهُمُ الْمَوْتُ قَالَ رَبِّ ارْجِعُونِ} ودلت الآية على أن أحداً لا يموت؛ حتى يعرف اضطراراً، أهو من أولياء الله، أم من أعداء الله، ولولا ذلك لما سأل الرجعة . *القرطبي٨٦/ ١٥ نسأل الله حسن الختام 〰〰〰 { وَتَحْسَبُونَهُ...

المزيد... »

مجالس تدبر القرآن - جمادى الآخرة 1436هـ - 17

مجالس المتدبرين شهر جمادى الآخرة 1436هـ مجلسنا التدبري حول الجزء السابع عشر متاع الحياة الدنيا وزينتها سببٌ لضلال كثيرٍ من الناس، { بَلْ مَتَّعْنَا هَـٰؤُلَاءِ وَآبَاءَهُمْ حَتَّىٰ طَالَ عَلَيْهِمُ الْعُمُرُ} الأنبياء 〰〰〰 إذا كنت في كرب؛ فالجأ إلى الله- تعالى- بالدعاء؛ فإنه أوان الإجابة,  { وَنُوحًا إِذْ نَادَىٰ مِن...

المزيد... »

إن ربي رحيم ودود

إن ربي رحيم ودود كتب : د.محمد داوود   جرت عادة الناس فى دنيا الناس أن يتودد الأدنى إلى الأعلى ؛ فيتودد الفقراء إِلى الأغنياء ، ويتودد أصحاب الحاجات إِلى ذوى السلطان، ويتودد الضعيف إِلى القوى ، وهذا حال عامة الناس ، أما الصالحون فيتوددون إِلى الله عز وجل .   وأن يتودد العبد إِلى خالقه ورازقه...

المزيد... »

مجالس تدبر القرآن - جمادى الآخرة 1436هـ - 16

مجالس المتدبرين شهر جمادى الآخرة 1436هـ مجلسنا التدبري حول الجزء السادس عشر { وَعَرَضْنَا جَهَنَّمَ يَوْمَئِذٍ لِّلْكَافِرِينَ عَرْضًا} الكهف والمعنى : أن يصلح الإنسان ما بينه وبين الله ؛ وأن يخاف من ذلك اليوم ويستعد له وأن يصور نفسه وكأنه تحت قدميه ..  *ابن عثيمين - رحمه الله ووالدي- 〰〰〰 قال تعالى عن أهل الفردوس : {...

المزيد... »

مجالس تدبر القرآن - جمادى الآخرة 1436هـ - 15

مجالس المتدبرين شهر جمادى الآخرة 1436هـ مجلسنا التدبري حول الجزء الخامس عشر {وَقُلْ رَبِّ ارْحَمْهُمَا كَمَا رَبَّيَانِي صَغِيرًا}الإسراء وفُهِمَ من هذا أنه كلما ازدادت التربية؛ ازداد الحَقُّ، وكذلك من تولى تربية الإنسان في دينه ودنياه تربية صالحة غير الأبوين؛ فإن له على من رباه حق التربية. السعدي-رحمه الله ووالدي- 〰〰〰...

المزيد... »

الأمثال في القرآن الكريم - مثل الحمار يحمل أسفارا في سورة الجمعة

دورة الأمثال في القرآن الكريم د. محمد بن عبد الله بن جابر القحطاني مثل الحمار يحمل أسفارا وارتباطه بالجمعة في القرآن والحديث تفريغ موقع إسلاميات حصريًا سورة الجمعة (مَثَلُ الَّذِينَ حُمِّلُوا التَّوْرَاةَ ثُمَّ لَمْ يَحْمِلُوهَا كَمَثَلِ الْحِمَارِ يَحْمِلُ أَسْفَارًا بِئْسَ مَثَلُ الْقَوْمِ الَّذِينَ...

المزيد... »

آية وتفسير - (مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآَبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا ﴿٥﴾ الكهف)

آية وتفسير تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا مدارسة سورة الكهف (وَيُنْذِرَ الَّذِينَ قَالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا ﴿٤﴾ مَا لَهُمْ بِهِ مِنْ عِلْمٍ وَلَا لِآَبَائِهِمْ كَبُرَتْ كَلِمَةً تَخْرُجُ مِنْ أَفْوَاهِهِمْ إِنْ يَقُولُونَ إِلَّا كَذِبًا ﴿٥﴾) انتهينا في لقائنا الماضي من الحديث عن السببين الذين...

المزيد... »

آية وتفسير - (قَيِّمًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا ﴿٢﴾ الكهف)

آية وتفسير تفريغ صفحة إسلاميات حصريًا مدارسة سورة الكهف (الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي أَنْزَلَ عَلَى عَبْدِهِ الْكِتَابَ وَلَمْ يَجْعَلْ لَهُ عِوَجًا ﴿١﴾ قَيِّمًا لِيُنْذِرَ بَأْسًا شَدِيدًا مِنْ لَدُنْهُ وَيُبَشِّرَ الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْرًا حَسَنًا ﴿٢﴾...

المزيد... »

آية وتفسير - (وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا) [الفرقان: 63]

آية وتفسير تفريغ الأخت الفاضلة دلال غازي لموقع إسلاميات حصريًا ( وَإِذَا خَاطَبَهُمُ الْجَاهِلُونَ قَالُوا سَلَامًا ) [الفرقان: 63] الحلم والإعراض عن الجاهلين، الصفة الثانية من صفات عباد الرحمن الواردة في آخر سورة الفرقان في قوله عز وجل: (وَعِبَادُ الرَّحْمَنِ الَّذِينَ يَمْشُونَ عَلَى الْأَرْضِ هَوْنًا...

المزيد... »


استضافة مجانية من موقع مدونات عبر! | الموقع غير مسؤول عن محتويات المدونة، فقط صاحب المدونة يتحمل كامل المسؤولية عن مضامينها | التبليغ عن مخالفة | سياسة الخصوصية |نسخة الموبايل